أخبار 

بيتي الطفولة السعيدة يفعلان أسبوع " الجودة " الوطني

images

تعرف أطفال بيتي الطفولة السعيدة بجمعية سيهات للخدمات الاجتماعية على مفهوم الجودة من خلال تفعيل الإدارة لأسبوع الجودة الوطني الذي يمتد من 8 حتى 18 من نوفمبر.

وأوضحت قائدة بيت الطفولة السعيدة الثاني الأستاذة معصومة آل سواد أن الأطفال تعرفوا على " الجودة " من خلال أربعة أركان قريبة من أذهانهم، وهي معايير الجودة في السلامة، التغذية، النظافة الشخصية، والعناية بالأسنان، مشيرة إلى أن المربيات أوصلن مفهوم تطبيقها بأجود الطرق لأن أي تقصير أو اهمال سيؤدي لوقوع الضرر للشخص نفسه.

وأضافت المشرفة التربوية ماجدة هلال أن الأطفال بطبيعتهم تجتذبهم الوسائل المستحدثة، لذا أردنا ربط " الجودة " بالوسائل التعليمية والأدوات الحسية التي يألفها ويعتادها يومياً، لنحببه بالقيام بها على أكمل وجه، خاصة وأنها من صميم يومياته.

وتعرف الأطفال في ختام الفعاليات على " بيت الحلوى السحري " مع الدكتورة ميسا منصور المرشود طبيبة الأسنان في مستشفى القطيف المركزي التي ألفتها وقدمتها كمسرحية تناولت من خلالها الجودة بترسيخ مفاهيم أساسيه في صحه الفم والأسنان .

يتمحور حوارها بين أربع شخصيات الطفلة لمعه والتي تهتم بنظافة الأسنان وتتبع نصائح الطبيب لبيب الذي ينقذ الأسنان دوما، والطفل سمير على النقيض من أخته لمعه تماماً حيث انه لايهتم بنظافة أسنانه ويسوف تفريشها باستمرار، والساحرة سوسه صاحبة بيت الحلوى السحري والتي تحاول جاهده ان تغري الأطفال بالحلويات المضرة بالأسنان، وانتصار الطبيب لبيب في حوار شيق وممتع يجذب الأطفال لاستيعاب الرسالة من وراء القصة وأحداثها وهي أهميه العناية بنظافة الفم والأسنان

تفاعل الأطفال مع القصة ترويه صورهم وهم يتابعون أحداث القصة باستمتاع وشغف حيث أكدت تعابير وجوههم البريئة على فهم المعلومة والرسالة المرجوة من احداث المسرحية من خلال توعيتهم بأهمية اختيار الطعام المفيد والابتعاد عن تناول الشكولاتة والحلويات لما لها من تأثير سلبي على صحة الأسنان.

Donate Now Form